لحظة من فضلك....

أجب عن هذه الأسئلة بأمانة:

هل تقصد من رحلتك إلى مكة المكرمة وجه الله تعالى؟

وهل تقصد إسقاط الفريضة عن نفسك إن كان هذا أول حج لك؟

هل تبت إلى الله تبارك وتعالى من ذنوبك؟ -وكلنا خطاؤون- وهل رددت حقوق الناس عليك، وأعطيت كل ذي حق حقه؟

هل كتبت ما عليك من ديون، وما لك من ديون على الآخرين، وأطلعت عليها أهلك وخواصك؟

هل كتبت وصيتك قبل السفر؟ لن تخسر شيئا إن فعلت.

أيها الحجاج نحمد الله أن وفقكم لحج بيته وزيارة حرمه ، ونسأله أن يتقبل منكم صالح الأعمال ويضاعف لكم الثواب .

ونتقدم إليكم بهذه الوصايا ، رجاء أن يجعل الله حجكم مبرورًا وسعيكم مشكورًا .

  1. حج إفراد: ينوي فيه الحاج نية الحج فقط.

  2. حج قِران: ينوي فيه الحاج نية الإتيان بحج وعمرة معاً في آن واحد وبأفعال واحدة، من طواف وغيره من أعمال الحج، أو يحرم بالعمرة أولاً ثم يدخل الحج عليها قبل الشروع في طوافها. وعمل القارن كعمل المفرد سواء، إلا أن القارن عليه هدي والمفرد لا هدي عليه.

  3. حج تمتع: ينوي فيه الحاج نية العمرة في أشهر الحج (شوال، ذي العقدة وأول 8 أيام من شهر ذي الحجة)، فينوي العمرة فقط ويؤدي مناسكها ثم يتحلل من إحرامه ويتمتع بحياته العادية من ملبس وغيره من معاشرة النساء فإذا أتى اليوم الثامن من ذي الحجة (يوم الترويه) نوى الحج من مكانه بمكة ولبس ملابس الإحرام وأتى بمناسك الحج.

  • قال صلى الله عليه وسلم: "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة". (رواه البخاري ومسلم).

  • قال صلى الله عليه وسلم: "من حج فلم يرفث ولم يفسق يرجع كيوم ولدته أمه". (رواه البخاري وأحمد والنسائي وابن ماجة عن أبي هريرة).

  • قال صلى الله عليه وسلم: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداًَ من النار من يوم عرفة". (أخرجه مسلم عن عائشة رضي الله عنها).

  • وسئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أفضل؟ قال : إيمان بالله ورسوله. قيل: ثم ماذا قال: الجهاد في سبيل الله. قيل: ثم ماذا؟ قال حج مبرور". (رواه البخاري).

اول اعمال الحج ، وتبدا من الميقات وهي الاحرام وتكون قبل يوم الترويه (يوم الثامن من ذي الحجه)

  • تًجرّد من الثياب، واغتسل كما تغتسل من الجنابة – إن تيسر لك – وتطيب بأطيب ما تجده من دهن عود أو غيره ، ولا يضر بقاء ذلك بعد الإحرام، ولكن لا تطيب ثياب الإحرام.

  • البس ثياب الإحرام (إزاراً ورداءً) ولف الرداء على كتفيك ولا تخرج الكتف الأيمن إلا في الطواف بجميع أنواعه (هذا للرجل). (أما المرأة) فتحرم في ملابسها العادية التي ليس فيها زينة ولا شهرة ولا تلزم بلون معين.

  • صل الصلاة المكتوبة إذا حان وقتها، وصل ركعتين سنة الإحرام (وإن لم تصلها فلا حرج).

هل تبحث عن شيء

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

النتيجة

الأحد
16 9
كانون1/ديسمبر
ربيع الآخر
2018 1440

شارك