عمرو ابن الجموح

" الشيخ الشهيد "

هو عمرو بن الجموح بن زيد بن حرام الأنصارى السلمى من بني جشم ابن الخزرج

إنى لأرجوا أن أطأ الجنة بعرجتى

لما ندب رسول الله (ص) الناس إلى بدر أراد الخروج معهم فمنعه بنوه بأمر رسول الله (ص) لشدة عرجه فلما كان يوم أُحد قال لبنيه : منعتمونى من الخروج إلى بدر فلا تمنعونى الخروج إلى أُحد ! فقالوا : إن الله قد عذرك فأتى رسول الله (ص) فقال : يا رسول الله إن بني يريدون أن يحبسونى عن هذا الوجه والخروج معك فيه والله إنى لأرجوا أن أطأ بعرجتى هذه الجنة ! فقال رسول الله (ص) : " اما أنت فقد عذرك الله ولا جهاد عليك " وقال لبنيه : " لا عليكم أن تمنعوه لعل الله أن يرزقه الشهادة " فأخذ سلاحه وولى وقال : " اللهم ارزقنى الشهادة ولا تردنى إلى أهلى خائباً فاستجاب له الله عز وجل لأنه صدق معه " وقتل يوم أُحد فقال رسول الله (ص) : " والذى نفسي بيده لقد رأيته يطأ الجنة بعرجته "

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هل تبحث عن شيء

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

النتيجة

السبت
15 8
كانون1/ديسمبر
ربيع الآخر
2018 1440

شارك