حنظلة

"غسيل الملائكة "

هو حنظلة بن أبى عامر الراهب من سادات المسلمين

قصته : قال الواقدى : يترك زوجته بعد أن تشبثت به فيتركها ليمضى على عجل ليخوض معركة طاحنة رهيبة وقد كاد هذا البطل ان يقتل أبا سفيان قائد عام المشركين وحمل عليه وبعد أن عقر فرس أبا سفيان وقع أبا سفيان على الأرض فعلاه حنظلة ليذبحه فسارع شداد بن الأسود الملقب بابن شعوب فضرب حنظلة فقتله وهو بارك على صدر أبا سفيان

رجل تغسله الملائكة : قال (ص) : " إن صاحبكم تغسله الملائكة "فاسألوا صاحبته "أى زوجته"عنه فقالت :"إنه خرج لما سمع الهائعة وهو جنب " فقال رسول الله (ص) : "لذلك غسلته الملائكة "

يمكنك مشاركة هذه الصفحه عن طريق :

يمكنك المشاركه بكلمة هنا ، ولكن إحذر ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هل تبحث عن شيء

القرآن الكريم

القرآن الكريم ، قراءه واستماع

النتيجة

السبت
15 8
كانون1/ديسمبر
ربيع الآخر
2018 1440

شارك